أخبار عاجلة
لماذا يرتدي نجوم كرة القدم القميص رقم 34 ؟ -
كاسيميرو : في إنتظار المزيد -
جاتوزو : قاتلنا أمام منافس رائع -
تاريخ برشلونة ينصفه عند خسارة الذهاب -
رونالدو وميسي يلعبان في ال NBA ! -
هل سيعود خيميس لريال مدريد ؟ -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

2 مليون دولار قد تدفع الرئيس هادي للاطاحة بهذا القيادي الامني

2 مليون دولار قد تدفع الرئيس هادي للاطاحة بهذا القيادي الامني
2 مليون دولار قد تدفع الرئيس هادي للاطاحة بهذا القيادي الامني

وقعت حادثة سطو مسلح في مدينة عدن واستولى المسلحين على مبلغ ملوني دولار رغم تواجد طقم امني يوجد فيه 12 من رجال الامن لم يحركوا ساكنا وتركوا المسلحين يستولون على المال ، ولعل ماحدث يعزز موقف الرئيس هادي  بشأن مشروع القرار الجمهوري الذي تحدثت عنه العديد من المواقع الاخبارية للاطاحة بمدير امن عدن شلال شايع بسبب فشله الذريع في تحقيق اقل قدر من الامن  

وكان مسلحون مجهولون، قد قاموا امس الأحد 30 ديسمبر/كانون الأول، في مدينة عدن (جنوبي اليمن) بالسطو المسلح ونهب نحو مليوني دولار تخص بنك التضامن الإسلامي الدولي.

وقالت مصادر لـ«مأرب برس»، أن مسلحين مجهولين على متن سيارة اعترضوا، أمس الأحد، إحدى سيارتين لنقل الأموال تابعتين لبنك التضامن يرافقهما طقم أمني، في شارع التسعين بمديرية المنصورة التابعة لمحافظة عدن، وقاموا بنهبها بما حوته من مبلغ مالي كبير، ولاذوا بالفرار.

وأكدت المصادر إن السيارة التي قام المسلحون بنهبها كانت تحمل أكثر من مليار ريال يمني (ما يعادل مليوني دولار)، فيما تمكنت السيارة الأخرى التابعة للبنك من الفرار وعلى متنها نحو 700 مليون ريال يمني.

وأوضحت أن السيارتين كانتا تنقلان مبلغ يقدر بنحو مليار و700 مليون ريال يمني (أكثر من ثلاثة ملايين دولار)، من البنك المركزي اليمني في مديرية كريتر بعدن إلى مقر بنك التضامن.

وأبدت المصادر استغرابها من عدم تحرك الطقم الأمني المرافق لسيارة البنك رغم أن وبداخله نحو 12 رجل أمن لصد المسلحين. واعتبرت ذلك دليل على وجود عملية تواطؤ في العملية.

وكشفت المصادر عن أن الأجهزة الأمنية هددت قيادة بنك التضامن الإسلامي الدولي إن أفصحت عن الحادثة، وذلك بمبرر أن الأمن يسعى لاستعادة الأموال، وفي حال تسريب الخبر للإعلام، لن يتم استرداد الأموال.

ويعتبر المبلغ الذي تم نهبه أمس الأحد، يُعَد الأكبر منذ استعادة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً السيطرة على مدينة عدن عقب طرد الحوثيين منها.

وكانت اخبار قد تحدثت عن مشروع قرار جمهوري للاطاحة بمدير امن عدن شلال شايع بسبب فشله الذريع في تحقيق اقل قدر من الامن . ولعل هذه الحادثة تعزز موقف الرئيس هادي 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الدفاع العراقية تكشف حقيقة دخول قوات أمريكية من سوريا إلى العراق
التالى Happy New Year 2019.. شاهد سماء العالم تضىء بالفرحة فى السنة الجديدة