أخبار عاجلة
الكشف عن علاقة منفذ هجوم هولندا بتركيا -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

دورات

دورات
دورات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هى الدنيا دورات. الحياة ثم الموت دورات. الفقر ومن بعده الغنى دورات. الغنى ومن بعده الفقر دورات أيضا.

أرض مزروعة ثم تصبح مقفرة. أرض مقفرة ثم تضج بالزراعة والإنتاج. دورات نراها عبر الزمن. وفرة فى المياه بعدها شح فيها. زيادة فى السكان ثم انخفاض.

أخلاق الناس أيضا تختلف من وقت إلى آخر. فى المجاعة يمكن أن تجد الناس يأكلون بعضهم البعض. فى الوفرة تجدهم يتصرفون بكرم يصل إلى البذخ والإهدار.

فى الجو الليبرالى حديث الناس يختلف عنه فى الجو القمعى.

السماحة كانت واقعاً. لا تفرق بين دين وآخر. يعيش تحت مظلتها المسلم بجانب المسيحى بجانب اليهودى. كانت دورة. ثم تأتى مرحلة أخرى يضج فيها المسلم بأخيه المسلم ويقرر قتله حين يختلف معه فى المذهب أو الفقه.

دورات كبرى تمر على المجتمعات عبر السنين.

الدورات والتحولات أصابت رجال الأعمال فى مصر. رأينا «عبود» رجل الأعمال الذى شيد فندق «كتاركت» فى أسوان و«وينتر بالاس» فى الأقصر. وشركات للأسمدة والسكر والنقل البحرى. هو والكثيرون غيره فوجئوا تماماً بقرار فرض الحراسة على أموالهم عام 1961. لم يكن أحد يتوقع ما حدث. كل أموالهم كانت موجودة على أرض مصر.

رجال البنوك والتجارة والصناعة والتأمين فوجئوا بقرارات التأميم والحراسة فأُخِذوا على غرة. باتوا جميعا يتسولون ما يقيم أودهم.

مرت السنوات وفى منتصف السبعينات بدأ عصر الانفتاح. الدولة ادعت التصالح مع المستثمرين. لكن الشعب لم يصالحهم. كما حدث مع إسرائيل: الدولة تصالحت. والمجتمع لم يتصالح.

كثير من رجال الأعمال أخذوا حذرهم هذه المرة. بعضهم حرص على ترحيل أمواله خارج البلاد أولاً بأول. لتكون بمأمن عما حدث لأموال المستثمرين من قبل. بل تمادى البعض وحرصوا على اكتساب جنسية أخرى غير مصرية. يحتمون بها من غدر الزمان.

كان المستثمرون ذات يوم يعملون آمنين مطمئنين قبل 61.

إذا أردنا استعادة دورة الاستثمار الآمن مرة أخرى. فلن يتحقق ذلك إلا إذا وجد كل مستثمر، محلياً كان أم أجنبياً، استثماراته فى الرعاية والحماية الكاملة من الدولة. فلم تعد استثماراته رهينة قد يتم ابتزازه بها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إصابة 23 شخصا في حادث انقلاب سيارة ربع نقل بطريق العاشر من رمضان
التالى قيومجيان: نحن مع خطة عملية للنازحين تضعها الحكومة ولو كانت مبادرة حزب الله