أخبار عاجلة

افضل موقع اجتماعي بالنسبه لك ؟

الإستفتاءات السابقة

فى رحلة المريخ والفضول الطفولى

فى رحلة المريخ والفضول الطفولى
فى رحلة المريخ والفضول الطفولى

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بعد رحلة استمرت سبعة أشهر وتكلفة اقتربت من المليار دولار هبطت مركبة الفضاء الأمريكية «إينسايت» على سطح كوكب المريخ منذ أيام. هكذا أنجزت ما عجزت عنه معظم مثيلاتها من قبل، فالمريخ معروف بأجوائه العاصفة والرياح المثيرة للرمال، وعملية الهبوط تطلبت دخول الغلاف الجوى بدقة متناهية بعد رحلة اسمرت 500 مليون كيلومتر وعلى سرعة 20000 كيلومتر فى الساعة.

ما الهدف من مثل هذه التجارب المكلفة؟. بالنسبة لكثير من العلماء فعشق المعرفة والفضول الطفولى يشكلان المحرك الأول؛ هكذا تحدث مثلا توم هوفمان، مدير مشروع «إينسايت»، عن نجاح عملية الهبوط.. حرك الطفل الصغير الذى ما زال يعيش فيه.. معظم الناس يفقدون هذا «الطفل الداخلى» فى الصغر، على الأقل جزئيا. بل ربما فى بلد مثل مصر، بظروفها الطاحنة والعقلية النفعية البحتة السائدة، يفقد الناس بهجة الاكتشاف كليا ومبكرا- أو ربما لا يعرفونها من الأصل.

لكن هذا الفضول الطفولى مطلوب، تماما مثل النضوج والانضباط فى العمل، لدفع التقدم العلمى قدما. فالإنتاج العلمى يتطلب العمل الشاق لعشرات آلاف من الساعات المجهدة ذهنيا، والمثابرة حتى يأتى الإبداع تتطلب البهجة الطفولية بالإضافة للانضباط الناضج.. وفى المجتمعات التى ينتشر فيها الإنتاج العلمى لا يموت «الطفل الداخلى» كليا لدى الكثيرين؛ حتى لو كان فى حالة خمول معظم الوقت يفيق لحظيا تحت تأثير البهجة بنتائج مجهود مواطنيه من العلماء.

إذا لم يكن الحال كذلك فلماذا اهتم الإعلام الغربى كثيرا بالموضوع؟، فالإعلام الحر عرض وطلب، والخبر كان الأول على قناة هيئة الإذاعة البريطانية (البى بى سى) باللغة الإنجليزية رغم التزامن مع أخبار الاتفاق المصيرى الخاص بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى، الذى قد يحدد حتى فرص بقائها كدولة أو تفتتها لدويلات.. واهتمت هيئة تحرير جريدة النيويورك تايمز بكتابة افتتاحية بمناسبة الهبوط على المريخ.

فى المقابل، لقى الخبر اهتماما قليلا فى وسائل الإعلام هنا، وعندما تناولته تم عرضه عامة من منظور انتمائه لقائمة أخبار «الطرائف».. لكن الواقع أن الموضوع جاد جدا ومهم بالنسبة لنا، ربما أكثر من غيرنا. أولا لأن الكثير من التكنولوجيا التى تستخدم فى مجالات عسكرية واقتصادية- فى البصريات والاتصالات والحاسبات مثلا- يتم تطويرها أولا فى مثل هذا السياق، لذلك فإن متابعة تطوراته لها قيمة عملية نفعية بحتة، ومن ثم أهمية حتى بالنسبة لمن لا يعترف بأى قيم أخرى، لكنه على الأقل يفهم طريقة عمل وتطور العالم المعاصر. ثم إن هذا النوع من المواضيع، الذى يتعلق بمكاننا فى الكون، هو الذى يثير فضول أفضل الشباب ويشدهم نحو الاهتمام بدراسة العلم والتخصص والنبوغ فيه، ومن ثم المساهمة فى النهضة الفعلية للبلاد.. الانبهار والبهجة بالمعرفة البحتة ليس من الكماليات المهمة فقط فى الدول المتقدمة، بل يشكل أحد أهم مكونات التقدم ومن ثم يجب أن يكون مصدر اهتمام لمن يفتقد تلك مقومات ويسعى إليها.

قد لا يرتبط فى ذهن البعض موضوع مثل دراسة الزلازل على المريخ- وهو هدف أساسى من تلك الرحلة الأخيرة للكوكب الأحمر- بالنهضة الحضارية أو الاقتصادية، لكن تطور الحضارة الانسانية ارتبط دائما بالأسئلة الكبرى. والحضارة العلمية المعاصرة تعمل على تجزئة تلك الأسئلة لسلسلة من المعضلات الأصغر، فدراسة جيولوجيا المريخ ستعطى معلومات عن نشأة المجموعة الشمسية والكواكب فيها وتساعد على فهم مكان الانسان فى الكون، والأسئلة الكبرى عن هذا المكان هى التى حركت الحضارة عبر التاريخ؛ نجد محاولات الرد عليها، وإن اختلفت الطرق، فى معابد القدماء فى مصر واليونان وبين النهرين، وفى ما تبقى من كتب كانت فى مكتبات عظمى مثل التى شيدت فى الإسكندرية، وفى الطفرة الفكرية الهائلة التى سادت العالم الحديث منذ اندلاع الثورة العلمية فى القرن السابع عشر.

بل إن الإنجازات التكنولوجية والاقتصادية والعسكرية جاءت عامة نتيجة لرقى فكرى. الاستثناء ربما كان مجسدا فى مجتمعات وقبائل نجحت فى الاجتياح عسكريا فى ظل التخلف الحضارى، كالتتار والمغول مثلا.. هذه الحالات لا يحترمها التاريخ الآن ولا يتذكرها بذكرى حميدة. وفى أى حال، فإن التفوق الاقتصادى أو العسكرى فى ظل الإفلاس الحضارى مستحيل فى هذا عصر.. لذلك، إذا كنا نريد لأنفسنا مكانا مناسبا فيه، يجب التخلص من النظرة النفعية قصيرة النظر، والتطلع فى المقابل لبناء مجتمع معرفى يهتم بالإبداع الفكرى ويحترمه، بل يقدر الفضول الطفولى الذى هو فى أساس الحضارة العلمية المعاصرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق عاجل.. وكالة تكشف تفاصيل الاشتباكات العنيفة في الحديدة
التالى الهجرة تتفاخر بالمصرية منى شندي قائد وحدة صواريخ قوات البحرية الأسترالية.. فيديو