أخبار عاجلة
جبق عرض والنجاري التعاون مع مصر لتبادل الدواء -
استقالة 3 نواب من حزب المحافظين على خلفية بريكست -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

جوقة من 120 عضواً تشارك في القدَّاس البابوي

جوقة من 120 عضواً تشارك في القدَّاس البابوي
جوقة من 120 عضواً تشارك في القدَّاس البابوي

الشارقة:عبير حسين


بعد الإعلان عن زيارة البابا فرانسيس إلى الإمارات، اختير الأب مايكل أو سليفان من النيابة الرسولية لجنوب الجزيرة العربية منسقاً للزيارة. ورغم شهرة الأب الواسعة كرجل دين، إلا أن كثيرين لا يعرفون أنه كان مغني أوبرا كلاسيكياً متمرساً، وعليه كان أفضل من يقع عليه عبء متابعة اختيار الجوقة التي تؤدي خلال القداس البابوي الكبير في استاد مدينة زايد الرياضية 5 الجاري.
بدأت اختبارات الصوت لاختيار أعضاء الجوقة بعد الإعلان عن زيارة البابا. ومن بين أكثر من 283 مرنماً، اختير 120 عضواً من 9 كنائس في الإمارات، يعكسون طيفاً واسعاً من الجنسيات من الفلبين، الهند، لبنان، سوريا، الأردن، أرمينيا، فرنسا، ايطاليا، نيجيريا، أمريكا، إندونيسيا، هولندا والأرجنتين، إضافة إلى عازف أورجن، و10 عازفين على الآلات النحاسية.
الأب جان لورنت ماري، مسؤول لجنة الجوقة البابوية، أكد أن تشكيل الجوقة يعكس أجواء التسامح التي تتميز بها الإمارات، مشيراً إلى أن ضيق الوقت كان أهم التحديات التي واجهتهم للاستعداد للحدث الاستثنائي المهم.
وقال «نظراً للوقت القصير المتوفر لدينا، واجهنا تحديات كبيرة في تجميع هذه الجوقة. كان أحد معايير الاختيار الأساسية هو الالتزام بكل أوقات التمارين. ونتيجة لذلك، فإن الذين استطاعوا امتلاك الوقت اللازم هم الذين وصلوا إلى القائمة النهائية. ومع ذلك، فإننا سعداء بهذا الاختيار النهائي».
وأضاف «بعض أعضاء الجوقة من المرنمين ذوي الإنجازات العالية في مجموعات مختلفة من الكورال. واختير بعض الأعضاء الذين شاركوا في سيمفونية بيتهوفن من إنتاج بي بي سي».
الأب مايكل أو سيلفان، منسق زيارة البابا للدولة، ومغني الأوبرا المتمرس قال «رغم ضيق الوقت، نتحرك بالاتجاه الصحيح، أنا فخور بالطريقة التي تشكلت بها هذه الجوقة. ويمكنني بالفعل تخيل مدى روعة الصوت يوم القداس البابوي الذي سيبث في جميع أنحاء العالم».
ستقود الجوقة البابوية جوي سانتوس، وهي فلبينية قادت الجوقة الكبرى في مناسبات خاصة مثل رسامة الكهنة، وقداس سنة الرحمة وغيرها من المناسبات الاحتفالية في كنيسة القديسة مريم الكاثوليكية في دبي.
وقالت سانتوس: «لم أتخيل أبداً أنني سأقود جوقة في القداس البابوي، وأكثر من ذلك هنا في الإمارات، بيتي الثاني. أعتبر ذلك شرفاً كبيراً ونعمة. إن والدي وأشقائي في بلدي فخورون بي. أشعر بسعادة تامة تغمرني».
الأب أو سليفان أشار إلى مشاركة بول جريفيث عازف الأورجن من الكنيسة الأنجليكانية الذي يقود العازفين على الآلات الموسيقية. وقال «جريفيث كان اختياراً مثالياً، إذ كان حكماً لمنافسات وطنية عديدة، وهو أيضاً زميل في الكلية الملكية لعازفي الأورجن في بريطانيا. نحن فخورون بمشاركته في القداس البابوي».
الفرنسية لوسيا بونارد من كنيسة القديس فرنسيس الأسيزي في جبل علي والمقيمة في دبي منذ عام وأحد أعضاء الجوقة قالت: «لم أتوقع أبداً ولا حتى في أحلامي الكبيرة المشاركة في جوقة القداس البابوي. زرت الفاتيكان ثلاث مرات، ولكن هذه مفاجأة كبيرة تحدث هنا في الإمارات».
غدي أبو زيد من الجالية العربية الكاثوليكية والمقيم في الإمارات منذ عشرة أعوام، قال عن مشاركته في الجوقة «لم أتخيل أبداً أن يكون لي شرف المشاركة في القداس البابوي، وأشعر ببركة عظيمة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق سيناتورأمريكى يدخل سباق الانتخابات الرئاسية للمرة الثانية على التوالى
التالى رئيس وزراء الهند يكسر البروتوكول لاستقبال محمد بن سلمان