أخبار عاجلة
حكاية عروس فاجأتها آلام الولادة بعد علقة موت -

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

فى اليوم التاسع لمعرض الكتاب: ندوات حول «الدعاة الجدد» و«مؤسسات المجتمع المدنى»

فى اليوم التاسع لمعرض الكتاب: ندوات حول «الدعاة الجدد» و«مؤسسات المجتمع المدنى»
فى اليوم التاسع لمعرض الكتاب: ندوات حول «الدعاة الجدد» و«مؤسسات المجتمع المدنى»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استضافت قاعة ضيف الشرف، فى اليوم التاسع لمعرض الكتاب فى دورته الخمسين، ندوة بعنوان: «توظيف القوة الناعمة فى مكافحة الإرهاب» وذلك من خلال مؤسسات المجتمع المدنى، المتمثلة فى «الأمانة العامة لجامعة الدول العربية»، و«مكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة»، و«جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية»، وذلك بحضور الدكتور محمد سلامة، مدير مكتب الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، والدكتور محمد بن حسن السراء، عميد كلية العلوم الاستراتيجية بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والدكتور محمد فودة، الخبير فى شؤون مكافحة الإرهاب بالمكتب الإقليمى التابع لمكتب الأمم المتحدة بالقاهرة.

وافتتحت الندوة وزير مفوض، زهرة جدى، مدير إدارة مكافحة الإرهاب التابعة للأمانة العامة لجامعة الدول العربية.

وقال «سلامة» إن مداخلته ستكون معتمدة على التعريف بدور المجلس، الذى يعمل فى إطار جامعة الدول العربية، وهدفه الأساسى هو تعزيز الأمن الداخلى بين الدول العربية فى مكافحة الجريمة، حيث جاءت فكرة إنشاء مجلس وزراء الداخلية العرب خلال انعقاد مؤتمره الأول بالقاهرة، 1977، وتقرر إنشاؤه فى المؤتمر الثالث الذى عُقد بمدينة الطائف عام 1980، وصدّق المؤتمر الاستثنائى لوزراء الداخلية العرب الذى عُقد بالرياض عام 1982 على النظام الأساسى للمجلس، والذى عرضه على مجلس جامعة الدول العربية فى سبتمبر 1982، حيث تم إقراره، وقد عقد مجلس وزراء الداخلية العرب 25 دورة حتى الآن.

وللمجلس 8 أقسام تقع فى عدد من الدول العربية الأعضاء: المكتب العربى لشؤون المخدرات بالأردن، والمكتب العربى للإعلام الأمنى بالقاهرة، والمكتب العربى للحماية المدنية والإنقاذ، ومقره تونس، والمكتب العربى للشرطة الجنائية بدمشق، والمكتب العربى لمكافحة الجريمة، ومقره بغداد، والمكتب العربى للأمن الفكرى، ومقره الرياض، وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية والاتحاد الرياضى العربى للشرطة.

وأنشأت جميع الدول الأعضاء جهازاً متخصصاً فى وزارتها الداخلية ليكون على اتصال دائم بإدارة جهاز وزارة داخلية العرب، ويتم عقد مؤتمر سنوى لتبادل الآراء وتنسيق جهود التعاون.

وقال «السراء» إن السر يقع فى القوة الناعمة التى هى القدرة على الحصول على ما تريد عن طريق الجاذبية بدلاً من الإرغام أو دفع الأموال، فالقوة الناعمة ضرورة جوهرية لكسب السلام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المرأة الكويتية ترفع سقف مطالبها: حذف اسم الزوج من جواز السفر... أو «التبادل»