أخبار عاجلة
ماهر: كلام الرئيس عن الرياضة "إيجابي جدًا" -
شاهد.. إسرائيل تفجّر نفقًا رابعًا لحزب الله -
عدوى "السترات الصفراء" تنتقل إلى كندا -
سيدة تطلب الخلع: "كسفنى ونام في عيد ميلادى" -
عامل يضبط زوجته مع آخر بالملابس الداخلية -
إحالة 27 موظفًا بالآثار والزراعة للمحاكمة -
زوجة تخلع زوجها: "بياكل لحوم كل يوم" -
الرئيس العراقي يتخلى عن جنسيته البريطانية -

افضل موقع اجتماعي بالنسبه لك ؟

الإستفتاءات السابقة

عنترية مجانية....فقط علي البردعة

رضا محمد طه

رضا محمد طه

حجم الخط: A A A
ADTECH;loc=300

د. رضا محمد طه

30 نوفمبر 2018 - 10:58 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

في سبيلها لتسجيل أهداف ومن ثم نقاط سهلة مجانية في الوقت بدل الضائع، لا تحتاج إلي شجاعة أو تحدي أو أية مغامرات غير معروفة النتائج، تلك ما قامت به جامعة الدول العربية من خلال تصريح أمينها العام السيد أحمد أبو الغيط والذي حذر البرازيل والتشيك وإستراليا من نقل سفاراتها إلي القدس، جاء تصريح سيادته خلال اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي عقد في مقر جامعة الدول العربية، بما يلخص حال العرب بالعموم في أنهم يتكلمون ويتكلمون كثيراً وفي النهاية لا شيء أي عنتريات وجعجعة وضجيج بلا طحن.

علي ضوء خبر تهديد السيد أبو الغيط والذي كتبته جريدة المصري اليوم، لا أدري لماذا تذكرت المثل البلدي الشهير والذي يقول"مقدرش علي الحمار، إشطر علي البردعة"، والبردعة هي ما يوضع علي الحمير لتسهيل ركوبها بما يماثل السرج الذي يوضع علي الفرس كي يمتطيه الفارس،  سوي الشجب والرفض الصامت، لم نسمع تحذير أو تهديد حقيقي أو حتي وعيد من جامعة الدول العربية سبق يوم الخامس عشر من مايو الماضي، وهو يوم لن ينمحي من ذاكرة العالم والعرب والفلسطينيين بالأخص، لأن الرئيس الأمريكي قد أوفي بوعده لإسرائيل وتم في هذا اليوم نقل السفارة الأمريكية للقدس في أجواء إحتفالية للإسرائيليين، ومنذ ذلك التاريخ وبدأت بعض الدول في إتباع أمريكا في حمق وظلم قرار رئيسها في نقل السفارة، فلماذا ننهج ما يسمي في علم النفس بالإزاحة، حيث وحينما مثلاً ينسحق الشخص من مديره أو رئيسه في العمل، فما علي هذا الشخص سوي أن يمارس سحق مرؤوسه الضعيف أمامه، أي انه موروث في طباع البعض أنه يَذِل للكبار ويسحق الصغار.

الأمر المدهش والمثير للتعجب هو الشجاعة التي أبداها مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا علي إيمانه بالقضية الفلسطينية وحق الفلسطينين في أرضهم وعاصمتها القدس، وكذلك مواجهته وتحمله لما يترتب علي قيامه بتهديد بعض الدول-سواء علي شخصه أو علي بلده- تلك الدول والتي تنوي او تصرح بجديتها في نقل سفاراتها للقدس وبالأخص إستراليا، والذي أعلن وزير خارجيتها عن رغبة بلاده في نقل سفارتها للقدس، وهدد مهاتير محمد بأن نقل السفارات إلي القدس من شانه ان يؤجج مشاعر الغضب والإنتقام عند الفلسطينين والمسلمين بالعموم، وقد يشعل فتن وحروب لا نعرف مداها أونتائجها.


ADTECH;loc=300
رضا محمد طه

أخبار متعلقة

#
#
#
#

في سبيلها لتسجيل أهداف ومن ثم نقاط سهلة مجانية في الوقت بدل الضائع، لا تحتاج إلي شجاعة أو تحدي أو أية مغامرات غير معروفة النتائج، تلك ما قامت به جامعة الدول العربية من خلال تصريح أمينها العام السيد أحمد أبو الغيط والذي حذر البرازيل والتشيك وإستراليا من نقل سفاراتها إلي القدس، جاء تصريح سيادته خلال اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني والذي عقد في مقر جامعة الدول العربية، بما يلخص حال العرب بالعموم في أنهم يتكلمون ويتكلمون كثيراً وفي النهاية لا شيء أي عنتريات وجعجعة وضجيج بلا طحن.

علي ضوء خبر تهديد السيد أبو الغيط والذي كتبته جريدة المصري اليوم، لا أدري لماذا تذكرت المثل البلدي الشهير والذي يقول"مقدرش علي الحمار، إشطر علي البردعة"، والبردعة هي ما يوضع علي الحمير لتسهيل ركوبها بما يماثل السرج الذي يوضع علي الفرس كي يمتطيه الفارس،  سوي الشجب والرفض الصامت، لم نسمع تحذير أو تهديد حقيقي أو حتي وعيد من جامعة الدول العربية سبق يوم الخامس عشر من مايو الماضي، وهو يوم لن ينمحي من ذاكرة العالم والعرب والفلسطينيين بالأخص، لأن الرئيس الأمريكي قد أوفي بوعده لإسرائيل وتم في هذا اليوم نقل السفارة الأمريكية للقدس في أجواء إحتفالية للإسرائيليين، ومنذ ذلك التاريخ وبدأت بعض الدول في إتباع أمريكا في حمق وظلم قرار رئيسها في نقل السفارة، فلماذا ننهج ما يسمي في علم النفس بالإزاحة، حيث وحينما مثلاً ينسحق الشخص من مديره أو رئيسه في العمل، فما علي هذا الشخص سوي أن يمارس سحق مرؤوسه الضعيف أمامه، أي انه موروث في طباع البعض أنه يَذِل للكبار ويسحق الصغار.

الأمر المدهش والمثير للتعجب هو الشجاعة التي أبداها مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا علي إيمانه بالقضية الفلسطينية وحق الفلسطينين في أرضهم وعاصمتها القدس، وكذلك مواجهته وتحمله لما يترتب علي قيامه بتهديد بعض الدول-سواء علي شخصه أو علي بلده- تلك الدول والتي تنوي او تصرح بجديتها في نقل سفاراتها للقدس وبالأخص إستراليا، والذي أعلن وزير خارجيتها عن رغبة بلاده في نقل سفارتها للقدس، وهدد مهاتير محمد بأن نقل السفارات إلي القدس من شانه ان يؤجج مشاعر الغضب والإنتقام عند الفلسطينين والمسلمين بالعموم، وقد يشعل فتن وحروب لا نعرف مداها أونتائجها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس «الريف المصرى الجديد»: تسليم أراضي المرحلة الأولى بغرب المنيا الشهر المقبل
التالى زحام مرورى بالطريق الدائرى بسبب تعطل أتوبيس