أخبار عاجلة

هل التنمر اصبح ظاهره

الإستفتاءات السابقة

«البترول»: إعداد خارطة طريق لتحقيق أقصى استفادة من الثروات التعدينية

«البترول»: إعداد خارطة طريق لتحقيق أقصى استفادة من الثروات التعدينية
«البترول»: إعداد خارطة طريق لتحقيق أقصى استفادة من الثروات التعدينية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قال وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا، إن خارطة الطريق الجاري إعدادها لتطوير قطاع التعدين، تهدف إلى تحقيق أقصى استفادة للدولة من ثرواتها التعدينية وتحقيق مردود متميز من الاستثمار في النشاط التعديني، بما يشجع المستثمرين المحليين والأجانب على الاستثمار في هذا المجال وجذب أكبر عدد من الشركات المؤهلة للعمل في البحث عن الثروات التعدينية وتصنيعها؛ لزيادة القيمة المضافة منها لصالح الاقتصاد المصري.

جاء ذلك خلال ترؤسه ورشة عمل برنامج تطوير وتحديث قطاع التعدين بالتعاون مع استشاري عالمي متخصص؛ لبحث ما تم إنجازه في وضع خارطة طريق لتطوير قطاع التعدين، وذلك في إطار خطة الوزارة لتنمية واستغلال الثروات المعدنية وزيادة جاذبية النشاط التعديني للاستثمارات المحلية والأجنبية، حسبما ذكر بيان الوزارة الخميس.

وأضاف الملا أن هذه الخارطة تغطي كل مراحل العمل التعديني وستركز على أهم الخامات التعدينية التي تتمتع بالقدرة على تحقيق أعلى قيمة مضافة من خلال استخدامها في الصناعات التحويلية، وكذلك تحديد احتياجات الصناعات بالدولة من هذه الخامات، فضلا عن تحديد الإصلاحات المطلوبة؛ لرفع كفاءة الأداء بقطاع التعدين.

وأشار إلى أهمية تطوير أساليب التسويق والترويج لفرص الاستثمار التعديني في مصر وتوفير كل المعلومات للمستثمرين للمساهمة في جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية، موضحا أن هناك اهتماما واسعا وردود فعل إيجابية من المهتمين بصناعة التعدين محليا وعالميا بعمليات التطوير الجارية في قطاع التعدين، حيث أن عددا من المستثمرين كان قد أبدى رغبة قوية للعمل في هذا المجال بمصر خلال الفترة المقبلة في ضوء التغييرات الإيجابية المتوقع أن يشهدها هذا القطاع والإمكانات التعدينية الهائلة التي تزخر بها.

واستعرض الوزير- خلال الاجتماع- أوجه التطوير المختلفة في قطاع التعدين والإصلاحات التشريعية الجاري العمل عليها لتعديل قانون الثروة المعدنية الحالي، والدراسات التي تم إجراؤها خلال المرحلة الأولى من البرنامج والمشروع المقترح لإنشاء بوابة إلكترونية لتسويق الفرص الاستثمارية للقطاع التعديني.

كما استعرض المرحلة الأولى من البرنامج وهي مرحلة الإعداد التي قاربت على الانتهاء والتي تشمل إجراء الدراسات اللازمة للجوانب المختلفة بقطاع التعدين لتحديد أهم المقومات والتحديات والتعرف على رؤى أطراف الصناعة المختلفة بما يضمن نجاح وضع خارطة الطريق مع الآخذ في الاعتبار التجارب الناجحة للدول التي نجحت في تطوير صناعة التعدين لديها وإحداث نقلة نوعية بها.

شارك في ورشة العمل، الجيولوجي فكري يوسف وكيل الوزارة للثروة المعدنية، الجيولوجي أشرف فرج وكيل الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، المهندس علاء حجازي رئيس شركة (إنبي) والدكتور أيمن الساعي رئيس هيئة الثروة المعدنية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «أبوستيت» يشيد بمنظومة وزارة الزراعة لانتاج اللقاحات والأمصال البيطرية
التالى التسيب الوظيفي.. يعيق العمل ويقتل الإنجاز