أخبار عاجلة

هل تؤيد عودة العلاقه الخليجيه السوريه؟

الإستفتاءات السابقة

وفاة طفلين وإصابة شقيقهما في حريق شقة سكنية ببني سويف

وفاة طفلين وإصابة شقيقهما في حريق شقة سكنية ببني سويف
وفاة طفلين وإصابة شقيقهما في حريق شقة سكنية ببني سويف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لقي طفلان مصرعهما، وأصيب شقيقهما، إثر اختناقهما في حريق شب، أثناء نومهم، نتيجة ماس كهربائي، تسبب في اشتعال النيران بجهاز تليفزيون وريسيفر ومنضدة خشبية، بغرفة نوم الأطفال الثلاث، بمسكن الأسرة بعزبة «الحماوي» التابعة لقرية الحكامنة، مركز بني سويف.

وتلقى اللواء أشرف عز العرب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارًا من مأمور مركز شرطة بني سويف، يفيد بتلقيه بلاغًا بنشوب حريق بشقة بعزبة الحماوى التابعة لقرية الحكامنة، بدائرة المركز.

وبالانتقال وقوات الحماية المدنية، تمت السيطرة على الحريق وإخماده، وبالفحص والمعاينة تبين نشوبه بشقة بالطابق الأول العلوي، ملك المدعو «مصطفى محمد مصطفى» 37 سنة، موظف بمجلس قروي بلفيا، مقيم بذات العنوان مكونة من غرفتين وصالة والحريق بإحدى غرف النوم.

ونتج عن الحريق وفاة نجليه «عمرو مصطفى» 6 سنوات و«بسملة مصطفى» سنة ونصف وإصابة شقيقهما «زياد مصطفى» 6 سنوات باختناق نتيجة استنشاق الأدخنة، واحتراق جهاز تليفزيون وريسيفر ومنضدة خشبية بداخل غرفة النوم.

تم نقل المتوفيين والمصاب لمستشفى بني سويف النموذجي، وبسؤال مالك الشقة، قرر أنه أثناء تواجده بمركز شباب عزبة الحماوى وتواجد زوجته بعملها بمستشفى التأمين الصحي ببني سويف، تاركا أبناءه «المتوفيان والمصاب» بمفردهم بداخل الشقة، وحدث ماس كهربائي بجهاز التليفزيون أدى إلى اشتعال النيران بغرفة النوم وتصاعد الأدخنة، ونتج عنها وفاة المذكورين نتيجة الاختناق وإصابة الآخر، ولم يتهم أحدا.

وبسؤال زوجته المدعوة «سمر سعيد عزمي» 26 سنة، عاملة نظافة بمستشفى التأمين الصحي ببني سويف، مقيمة بذات العنوان، أيدت ما جاء بأقوال زوجها، ولم تتهم أحدا.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري عن الواقعـة، وتم إخطار قسم الأدلة الجنائية للانتقال لمحل الحريق للمعاينة والوقوف على سببه، تم التنسيق وإدارة الأمن الوطني وفرع الأمن العام، وتحرر المحضر رقـم 5772 لسنة 2019 جنح مركز بنى سويف.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى "العرابى": أمير قطر وضع دولته فى حجمها الطبيعى بانسحابه من القمة العربية